أهلا وسهلا بك إلى منتديات يل.
النتائج 1 إلى 2 من 2
جميع المعجبين3معجبين
  • 1 Post By مبخوت الوصابي
  • 2 Post By عبد الصمد يوسف

الموضوع: بعد الضياع .. للشاعر الكبير عبد الله البردوني

  1. #1
    مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    يقيم حاليا في صنعاء
    المشاركات
    332
    معدل تقييم المستوى
    39


    1 (16) بعد الضياع .. للشاعر الكبير عبد الله البردوني


    لا أظن أن هناك متزوجين يجيدون القراءة والكتابة ، وهم لا يرون في أنفسهم حاجة إلى قراءة مثل هذه القصيدة ، وليس المتزوجون فحسب ، بل الحالمون بحياة زوجية سعيدة ، فهذه القصيدة خريطة حياة تتسابق السعادة عليها كتسابق أسراب القطا على عين ماء لاح في الأفق البعيد ولا سواه هناك ..
    رحم الله شاعرنا الكبير .. وحفظ الله كنوزه الثمينة .. وأرانا إليها سبل الهداية .. آآآمين


    إلى من أسير ؟ أهاض المسير قواي و أدمى جناحي الكسير
    ةو كيف المسير و دربي طويل طويل وجهدي قصير قصير ؟ !
    فكنت كفرخ أضاع الجناح و تدعوه أشواقه أن يطير
    و لي أمنيات كزهر القبور يموت و يرعشه الزمهرير
    أجرّ خطاي فأخشى العثار و تجتاحني رغبة كالسعير
    فحينا أهبّ كطفل لعوب و حينا أدبّ كشيخ حسير
    و آونة أرتمي في الجراح كما يرتمي في القيود الأسير
    و تدفعني وحشة الذكريات و تثني خطاي طيوف المصير
    ***
    أمامي غيوب و سرّ رهيب و خلفي عذاب و ماض مرير
    إلى أين أمضي و هل أنثني ؟ أمامي خطير و خلفي خطير
    هنا هزّني من وراء المنى نداء كضحك الصبيّ الغرير
    كخفق الأماني كنجوى غدير شذى الصدى زنبقيّ الخرير
    فجئت إليك كمن يلتجي إلى واجه من جحيم الهجير
    ورفّ عليّ هواك الحنون رفيف الربيع الشذيّ الخضير
    فلا تسألي من هداني إليك ؟ هداني إليك صباك النضير
    أتخفين عنّي و حولي شذاك يوشّي الدروب و يغشى الأثير
    فأقبلت في الطيب أمشي إليك على ألف أغنية من عبير
    و لمّا التقينا احتضنّا الهوى كما يحضن الفجر صدر الغدير
    و غنّاك حبّي فلاقى لديك صدى ناعما مترفا كالحرير
    و ناديت فيك هوى أوّلا و ناديت فيّ الحبيب الأخير
    ***
    و سرنا جميعا يدا في يد نغنّي كثيرا و نبكي كثير
    و طاب لنا منزل واحد صغير كعشّ الهزار الصغير
    و لم تسأليني : أعندي سرير ؟ لأنّ المحبّة أحنى سرير
    و هل لي سرير أنا شاعر شعوري غنيّ وجيبي فقير ؟
    و حسبي أنا من عطايا الوجود شعور غنيّ و فكر منير
    إذا كان همّي شراب وقوت فما الفرق بيني و بين الحمير
    خلقت حنونا لكلّ الأنام بأرجاء قلبي قرار قرير
    أعزّي الفقير و أرثي الغنيّ على عجزه و أهنّي القدير
    أعزّي الجميع و أهوى الجميع و محتقر الناس أدنى حقير
    و أستلهم الدمع و الأغنيات و نوح النعيّ و صوت البشير
    ***
    أنا شاعر يا " ابن العمّ " لي من الحبّ نبع شهيّ غزير
    و شعر رقيق كحلم الصباح على مقل الياسمين المطير
    فحسبي و حسبك ديوان شعر و بيت صغير و حبّ كبير
    وكأس من الشوق و الذكريات و أغنية من شذاك المثير
    إذا قرّت النفس لذّ المقام و ساوى التراب الفراش الوثير
    فقد يتعس الجدب كوخ المقل و تشقي الرفاهة قصر الأمير
    يضيق الفقير و يشقى الغنيّ فلا ذاك بدع و لا ذا نكير
    فذا يشتهي لم يجد بلغة و هذا يعاف الغذاء الوفير
    و يخفي وراء الطلاء الأنيق صدوع الحنايا و خزي الضمير
    فومض السعادة من حوله كومض الأشعّة حول الضرير
    فكم مترف مبتلى بالألوف و كم كادح هانيء باليسير
    ***
    لنا يا " ابنه العمّ " من حبّنا حنان يغنّي و عيش غضير
    و فنّ يضمّ هوانا ... كما يضمّ السميرة أشهى سمير
    و يحتضن الحبّ و الأمنيات كما تحضن الكأس كفّ المدير
    إليك انتهت رحلتي في الضيا ع فأنسيتني هولها المستطير
    فلقياك كالظلّ بعد الهجير و كالنصر بعد الجهاد العسير

    المصدر: منتديات يل - من قسم: واحة الشعر


    fu] hgqdhu >> ggahuv hg;fdv uf] hggi hgfv],kd hggi hgfv],kd hgqdhu hg;fdv fu]

    التعديل الأخير تم بواسطة مبخوت الوصابي ; 09-08-2012 الساعة 09:07 PM
    عبد الصمد يوسف معجب بهذا.
    الكلمة مسؤولية ..

  2. #2
    المدير العام
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    683
    معدل تقييم المستوى
    74

    Q (22) فلسفة الجراح من اجمل قصائد الشاعر البردوني


    فلسفة الجراح من اجمل قصائد الشاعر البردوني

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    مـــتــألــمٌ ، مــمّـــا أنــــا مــــــــتـــألـــمُ؟

    حــــار الســــــؤالُ ، وأطرق المستفهمُ


    ماذا أحــــــــس ؟ وآه حـــــــــزني بعضه

    يــشــكـــو فـــأعـــــرفه وبعضٌ مبهم


    بي ما عـــلـــمت من الأسى الدامي وبي

    مـــن حــــرقة الأعـــمــــاق مـــــا لا أعــلمُ


    بي من جــــراح الـــروح ما أدري ، وبي

    أضــــعــــاف مــــا أدري ومــــا أتــــــوهم


    وكـــــأن روحي شـــــعـــــلةٌ مــــجنونةٌ

    تـــطـــغــى فـــتضــــرمني بما تتضرم


    وكــــأن قـــلبي في الضــلـــوع جنازةٌ

    أمـــشــي بــهـــا وحــــــدي وكلي مأتمُ


    أبكـــي فـتـبـتسم الجراح من البكا

    فـكــــأنــهــا في كـل جـــــارحـــــةٍ فمُ



    ***
    ***



    يالابتسام الجـــــرح كم أبكي وكم

    ينســـــاب فـــــــوق شفاهه الحمرا دم


    أبداً أســـــيرُ على الجــــــراح وأنتهي

    حــيث ابتــدأت فأيـــن مني المخـــتم


    وأعاركُ الـــدنيا وأهـــوى صــــــــفــوها

    لكـــــن كما يـــهــــوى الكلامَ الأبكمُ


    وأبـــارك الأم الـــــــحـــيــــاة لأنـــهــــا

    أمي وحــــظّي مــــن جــــنــــاهـــا العلقم


    حــــرمـــــاني الحــــــــرمـــان إلا أنــنــي

    أهـــــذي بــعـــاطـــفـــة الحــياة وأحلمُ


    والمـــرء إن أشـــقــــاه واقـــــع شـؤمهِ

    بالغــــبـــن أســــعده الخيال المنعمُ



    ***
    ***



    وحـــدي أعــيش على الهموم ووحدتي

    بالـــيـــأس مـــفـــعَــــمــةٌ وجوي مفعمُ


    لكـــنـــنـــي أهــــوى الهـــمـــــوم لأنها

    فِــكرٌ أفـســـر صـــمـــتــهـــا وأتـــرجمُ


    أهــــوى الحـــيـــاة بــخـــيــرها وبشرها

    وأحــــب أبـــنــــاء الحــــيــــاة وأرحــــم


    وأصـــوغ ( فــلـسـفة الجراح ) نشائداً

    يشــــدو بها اللاهي ويُشـــجــى المؤلَمُ


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. أمي .. للشاعر الكبير عبد الله البردوني
    بواسطة مبخوت الوصابي في المنتدى واحة الشعر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-10-2012, 11:25 AM
  2. عبد الله البردوني
    بواسطة مبخوت الوصابي في المنتدى نافذة أعلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-16-2012, 04:08 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
توسيع/تقليص
[click to hide]

Content goes here.