أهلا وسهلا بك إلى منتديات يل.
النتائج 1 إلى 1 من 1
جميع المعجبين1معجبين
  • 1 Post By مبخوت الوصابي

الموضوع: تجارب في خدمة العربية .. متواضعة بإمكاناتها ، كبيرة بهممها وطموحاتها

  1. #1
    مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    يقيم حاليا في صنعاء
    المشاركات
    332
    معدل تقييم المستوى
    39


    تجارب في خدمة العربية .. متواضعة بإمكاناتها ، كبيرة بهممها وطموحاتها

    هنا في معهد اليمن .. للغة العربية أن تشعر بالأمان على جوهرها ورونق أساليبها وتراكيبها ، في ظل هذا الإحساس بحبها وقيمتها وأهميتها، المنبعث من رغبات القائمين على العملية التعليمية؛ من إدارةٍ وكادرٍ مؤهل وصاحب خبرة عاليةٍ ..
    قد تكون الإمكانات المادية كفخامة المؤسسة وأثاثها ووسائل الخدمة من أجهزةٍ وغيرها هي ما تسترعي نظر الباحثين عن معاهد تعليم اللغة أو المراكز والكليات وهذا شأننا في الغالب ، غير أن ذلك قصور نقع فيه ، أو قل سقوط في الشكل دون الجوهر .. ومن واقع التجربة التي يسرد دلائلها كثير من طلاب هذا المعهد نجد أن التميز والجودة لا يكمن سرهما في فخامة مؤسسة أو أثاثها أو وسائلها وإن كان ذلك مطلوبا وله أثره إلا أن السر كامن في جودة الأداء التي تقتضي كادرا تعليما راغبا في أداء رسالته ومتفانيا عشقا في سبيل أهدافه الواضحة والدقيقة النابعة عن إعداد وتأهيل وتخطيط .. وهذا ما تقوله الحقيقة وشهادات طلابٍ آثروا معهد اليمن للغة العربية دون سواه ، سواء في اليمن أم على المستوى العربي عامة مع الفروق التي لا تدع مجالا للمقارنة .. على سبيل المثال تقول طالبة نمساوية: أنها درست في بلد عربي - لا أذكر اسمه تقع في أول ما تقع أعين الأجانب الراغبين في تعلم العربية عليه – أربعة أشهر إلا أنها لتجربة سابقة لها في معهد اليمن حزمت حقائبها وغادرت تلك البلد نحو اليمن وما قالته بالنص : إنها أفادت في معهد اليمن خلال شهر أكثر مما تعلمته في أربعة أشهر كاملة هناك ..
    لستُ هنا بصدد مدح هذا المعهد أو التقليل من شأن آخر ، بل غرضي هو الإشارة إلى أن تمكين اللغة العربية وخدمتها لا يعني بالضرورة تلك التكاليف الباهظة التي تقترحها مؤتمرات الدفاع عن العربية مراراً لتنتهي تلك المبادرات حبرا على ورق ! مجرد مشاريع لم تر النور بعد وذلك أمر طبيعي فالمبالغات حتى التعجيز والتكلف في وضع الخطط والبرامج المدهشة ثم تنتهي وتتبخر كالعود الذي يحترق في صالات تلك المؤتمرات وقاعات الاجتماعات!
    لماذا لا تكون المحاولات المتواضعة بإمكاناتها ، الكبيرة بهممها وطموحاتها هي البديل ؟ ومن هنا وهناك تتلاقى الهمم وتصعد أبراجها وصروحها لبنة لبنة ..
    مثل تجربة معهد اليمن جديرة أن تسير على إثرها تجارب أخرى . إذا كان هناك فعلا حب للغة ورغبة في خدمتها .



    j[hvf td o]lm hguvfdm >> lj,hqum fYl;hkhjih K ;fdvm fillih ,'l,phjih hguvfdm j[hvf fillih fYl;hkhjih o]lm ,'l,phjih

    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الصمد يوسف ; 06-19-2012 الساعة 05:34 PM
    عبد الصمد يوسف معجب بهذا.
    الكلمة مسؤولية ..

 

 

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
توسيع/تقليص
[click to hide]

Content goes here.