أهلا وسهلا بك إلى منتديات يل.
النتائج 1 إلى 1 من 1
جميع المعجبين2معجبين
  • 2 Post By مبخوت الوصابي

الموضوع: عبد الله البردوني

  1. #1
    مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    يقيم حاليا في صنعاء
    المشاركات
    332
    معدل تقييم المستوى
    39


    عبد الله البردوني

    الله البردوني
    المصدر : موسوعة الأعلام . د : عبد الولي الشميري
    ولد في قرية (البردّون)، من قبيلة (بني حسن)، في ناحية (الحدأ)، شرقي مدينة ذمار، وتوفي ودفن في مدينة صنعاء .
    شاعر، أديب، كاتب، أصيب بمرض الجدري وهو في الخامسة أو السادسة من عمره، وعلى إثره فقد بصره. في قرية (البردُّون) تلقى القرآن تحفيظًا في كتاب القرية، ثم انتقل إلى قرية (المحلّة)، في ناحية (عنس)، فتعلم بقية من حفظ القرآن الكريم .
    ثم انتقل إلى مدينة ذمار في الثامنة أو التاسعة من عمره؛ حيث أتقن حفظ وتلاوة القرآن الكريم، ثم التحق (بالمدرسة الشمسية) بمدينة ذمار، وفيها تعلم القراءتين: (نافع)، و(حفص)، والثالثة والرابعة على القراءات السبع المتواترة. ومن شيوخه في علم القراءات: العلامة (محمد الصوفي)، والعلامة (صالح الحودي)، والعلامة (حسين الدعاني)، والعلامة (أحمد التّويْرة ) .
    وحين بلغ الثالثة عشرة من عمره؛ بدأ يقرض الشعر، وأخذ من كلِّ الفنون، ويُقرأ عليه ما وقع في يده من الدواوين القديمة. ثم انتقل إلى الجامع (الكبير) في مدينة صنعاء؛ حيث درس لمدة شهور على العلامة (أحمد الكحلاني)، والعلامة (حميد معياد ) ثم انتقل في مطلع الأربعينيات إلى (دار العلوم) بصنعاء؛ فدرس من بداية الصف الرابع الذي يحتوي على أربع شعب، وتعلم كلَّ ما أحاط به منهجها حتى كتاب: (الغاية). ومن شيوخه فيها: العلامة (جمال الدين الدبب)، والعلامة (الفخري الرقيحي)، والعلامة (العزي البهلولي)، والعلامة (قاسم بن إبراهيم ).
    حصل على إجازة من دار العلوم في العلوم الشرعية والتفوق اللغوي. ثم التحق مدرسًا يتقاضى مرتبًا شهريًّا كخريج، ثم تعين مدرسًا للأدب العربي شعرًا ونثرًا في نفس المدرسة .
    وكان يقرأ الكتاب أكثر من مرة في الخمس السنين .
    شغل العديد من الأعمال الحكومية منها: رئيس لجنة النصوص في إذاعة صنعاء، ثم مديرًا للبرامج في نفس الإذاعة إلى عام 1405هـ/ 1985م.
    وكان له برنامج أسبوعي في إذاعة صنعاء يسمى: "مجلة الفكر والآداب"، والذي بدأ يصدر في عام 1384هـ/1964م، وظلَّ مستمرًا حتى تاريخ وفاته .
    كما عمل مشرفًا ثقافيًّا على مجلة الجيش من 1389هـ/1969م، إلى 1395هـ/1975م، كما كان له مقالٌ أسبوعيٌّ في صحيفة (26 سبتمبر) بعنوان "قضايا الفكر والأدب"، ومقالٌ أسبوعيٌّ في صحيفة (الثورة) بعنوان "شؤون ثقافية"، والعديد من المقالات والمقابلات في الصحف والمجلات المحلية والعربية والقنوات الإذاعية والتلفزيونية العربية والعالمية .
    وكان مع الأوائل ممن سعوا لتأسيس اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين، وقد انتخب رئيسًا للاتحاد في المؤتمر الأول .
    ويعتبر من أشهر الشعراء اليمنيين المعاصرين إن لم يكن أشهرهم .
    من مؤلفاته :
    أولاً: في مجال الشعر :
    1- من أرض بلقيس. 2- في طريق الفجر. 3- مدينة الغد. 4- لعيني أم بلقيس. 5- السفر إلى الأيام الخضر. 6- وجوه دخانية في مرايا الليل. 7- زمان بلا نوعية. 8- ترجمة رملية .. لأعراس الغبار. 9- كائنات الشوق الآخر. 10- رواغ المصابيح. 11- جوّاب العصور. 12- رجعة الحكيم بن زايد .
    وقد جمعتْ كلُّ هذه الدواوين وصدرت في مجلدين عن الهيئة العامة للكتاب التابعة لوزارة الثقافة والسياحة .
    ثانيًا: في مجال الدراسات :
    1- رحلة في الشعر اليمني قديمه وحديثه. 2- قضايا يمنية. 3- فنون الأدب الشعبي في اليمن .
    4- اليمن الجمهوري. 5- الثقافة الشعبية "تجارب وأقاويل يمنية". 6- الثقافة والثورة. 7- من أول قصيدة إلى آخر طلقة "دراسة في شعر الزبيري وحياته". 8- أشتات .
    ثالثًا: الأعمال التي هي تحت الطبع :
    رحلة ابن شابا قرناها. 1-
    2- العشق على مرافئ القمر
    كما كان قبل موته يعكف على تأليف كتاب عن اليمن الموحد بعنوان: "الجمهورية اليمنية ".
    نال العديد من الجوائز، وهي :
    جائزة أبي تمام بالموصل، عام 1391هـ/1971م. 2- جائزة شوقي بالقاهرة، عام 1401هـ/1981م. 3- جائزة الأمم المتحدة "اليونسكو"، والتي أصدرت عُملة فضية عليها صورته في عام 1402هـ/1982م كمعوّق تجاوز العجز، وأقدره
    الله على المثابرة في مواصلة التعليم والتأليف: نثرًا وشعرًا وإذاعة. 4- جائزة مهرجان جرش الرابع بالأردن، عام 1404هـ/1984م .
    جائزة سلطان العويس بالإمارات، عام 1414هـ/1993م .
    كتبت عنه العديد من الكتب والدراسات التي تناولت حياته وشعره، وهي :



    1- البردوني شاعرًا كاتبًا، لطه أحمد إسماعيل (رسالة دكتوراه – القاهرة). 2- الصورة في شعر عبدالله البردوني، د/ وليد مشوح - سوريا. 3- شعر البردوني، لمحمد أحمد قضاة (رسالة دكتوراه – الأردن). 4- قصائد من شعر البردوني، لناجح جميل العراقي. 5-البردوني والمقالح شاعران مختلفان، حميدة الصولي.
    أعماله المترجمة إلى اللغات العالمية:-
    1- عشرون قصيدة مترجمة إلى الإنجليزية في جامعة ديانا في أمريكا. 2- الثقافة الشعبية مترجمة إلى الإنجليزية. 3- ديوان مدينة الغد، مترجم إلى اللغة الفرنسية. 4- اليمن الجمهوري، مترجم إلى الفرنسية. 5- كتاب بعنوان: "الخاص والمشترك في ثقافة الجزيرة والخليج"، مجموعة محاضرات باللغة العربية لطلاب الجزيرة والخليج، ترجم إلى الفرنسية.



    من أشهر قصائده :
    من قصيدته (أبو تمام وعروبة اليوم) التي نال بها جائزة أبي تمام بالموصل، عام 1391هـ/1971م:
    "حبيبُ" وافيت من صنعاء يحملنـي
    نسرٌ وخلفَ ضلوعي يلهثُ العــربُ
    ماذا أحدِّثُ عن صنعاء يا أبتـــي؟
    مليحةٌ عاشقاها السلُّ والجـــربُ
    ماتت بصندوق "وضّاحٍ" بلا ثمــنٍ
    ولم يمتْ في حشاها العشقُ والطربُ
    كانت تراقبُ صبح البعث .. فانبعثت
    في الحلمِ ثمّ ارتمتْ تغفو وترتقـبُ
    لكنها رغم بُخل الغيث ما بَرحــت
    حبلى وفي بطنها قحطانُ أو كـربُ
    وفي أسى مقلتيها يغتلي"يمـــنٌ"
    ثانٍ كحلمِ الصبا ينأى ويقتــربُ
    "حبيبُ" تسألُ عن حالي وكيف أنا؟
    شبّابة في شفاه الريحِ تنتحــبُ
    ومن قصيدته "بشرى النبوءة":-
    يا خاتم الرسل هذا يومُك انبعثــتْ
    ذكراهُ كالفجرِ في أحضانِ أنهـــارِ
    يا صاحب المبدأ الأعلى، وهل حملت
    رسالةُ الحق إلا روح مختـــــارِ
    أعلى المبادئ ما صاغت لحاملهــا
    من الهدى والضحايا نصب تذكــارِ
    فكيف نذكر أشخاصًا مبادئهــــم
    مبادئ الذئب في إقدامهِ الضــاري
    يبدون للشعب أحبـــــابًا وبينهُمُ
    والشعبِ مابين طبع الهرِّ والفــارِ
    ما لي أغنيكَ يا "طه" وفي نغمـــي
    دمعٌ وفي خاطري أحقادُ ثـــوارِ
    تملْمَلَتْ كبرياء الجرح فانتزفـــت
    حقدي على الجور من أغوارِ أغوارِ
    يا "أحمد النّورِ" عفوًا إن ثأرتُ ففي
    صدري جحيم تشظّتْ بينَ أشعاري
    "طه" إذا ثار إنشادي فإنَّ أبـــي
    حسّان أخباره في الشعرِ أخبـاري
    أنا ابن أنصارك الغرّ الألى قذفــوا
    جيش الطغاةِ بجيش منكَ جـرّارِ
    تضافرت في الفدى حوليْك أنفسهـم
    كأنّهنّ قلاعٌ خلفَ أســــوارِ
    نحن اليمانيين يا "طه" تطير بنـــا
    إلى روابي العلا أرواحُ أنصـارِ
    إذا تذكّرت (عَمّارًا) ومبــــدأه
    فافخرْ بنا إنّنا أحفادُ عمّـــارِ
    "طه" إليك صلاة الشعر ترفعهــا
    روحي وتعزفها أوتارُ قيثـاري
    ومن قصيدته "عتاب ووعيد":
    لماذا لي الجوع والقصف لك؟
    يناشدني الجوع أنْ أســألكْ
    وأغرس حقلي فتجنيه أنــ
    ـتَ وتسكر من عرقي منجلكْ
    لماذا؟ وفي قبضتيك الكنـوز
    تمدُّ إلى لقمتي منجــــلكْ
    وتقتاتُ جوعي وتدعى النزيه
    وهلْ أصبحَ اللصُّ يومًا ملكْ؟
    المصدر: منتديات يل - من قسم: نافذة أعلام


    uf] hggi hgfv],kd hgfv],kd

    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	baradoni.jpg‏ 
مشاهدات:	3792 
الحجم:	90.0 كيلوبايت 
الهوية:	31  
    التعديل الأخير تم بواسطة مبخوت الوصابي ; 06-16-2012 الساعة 04:41 PM
    الكلمة مسؤولية ..

 

 

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
توسيع/تقليص
[click to hide]

Content goes here.